82: من يقود العالم والمستقبل اليوم؟ مع سامي الحصين
0:00 -:--
Speed
++++++
لطالما كان الدكتور سامي أحد أبرز الذين يتحدّثون بلغة المستقبل في الساحة. لغة القوّة والريادة وشكل العالم الجديد، وهو حرٌ طليق. التعليم المفتوح الذي يُقَدم لـ 1.3 مليار إنسان، والاقتصاد التشاركي، وماذا عن سيطرة الشركات التقنية على العالم نيابةً عن الحكومات؟ اليوم، أمازون هي المسيطرة على كل الاقتصاد مثلًا. الحوسبة السحابية. أوبر. جوجل. أبل. فيسبوك… كل ذلك الشكل من المستقبل أفضل من يتحدّث عنه، سامي الحصين. تخرج من تخصص هندسة الحاسب من جامعة الملك سعود في عام 1992، أي قبل تشكّل الأنترنت، أو أيٍ من ملامح التقنية كما نعرفها اليوم. ذهب لإكمال تعليمه في أميركا، ولو سألته عن رأيه في حركة الابتعاث، أو هجرة العقول الفتّاكة المتميزة لخارج السعودية، وخدمتها للمجتمعات الغربية عوضًا عنّا، سيقول بأن ما هو أعظم، خدمة الإنسانية وتشكيل مستقبها، فوق أي أرض، أو تحت أي سماء. والكوكب صغير كما تعرف ومتصل لاسلكيًا، سيعود نفعه سريعًا، لبلدك. حاليًا، هو رائد أعمال ونائب المحافظ لدعم المنشآت في الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، بعد خبرته وتجاربه في كونه شريك مؤسس في منصة رواق التعليمية، وجنّة الصحية ومهارة، وعددٍ لا نهائي من…