81: ماذا لو أصبحت وزيرة التعليم؟ مع منيرة جمجوم
0:00 -:--
Speed
++++++
فنجان هذا المرّة مع إحدى الشخصيات المؤثرة جدًا في مجال التنمية والتعليم في السعودية، منيرة جمجوم، بدأت كمعلمة براتب 2500 شهريًا، بعد أن تخرجت من جامعة دار الحكمة بجدة، وأكملت مسيرتها للحصول على درجة الدكتوراه في التربية من جامعة أكسفورد. الآن منيرة شريك مؤسس ورئيس تنفيذي لشركة "إمكان" للتعليم، واحدة من أوائل وأبرز الشركات الاستشارية للتعليم وتطوير المدارس في السعودية، التي ستغيّر المشهد للأفضل. تقول منيرة، “مرّت أربع سنوات على تأسيس طفلتنا “إمكان التعليمية”… بدأناها في عام 2014 كحل بسيط لمشكلة كانت ومازالت تؤرقنا في قطاع التعليم. مشكلة حقيقية اتضحت لي ولشريكاتي من خلال عملنا في القطاع.” إمكان شركة صغيرة وناشئة، ومنيرة امرأة قيادية، و70% من الموظفين في الشركة، نساء، فكيف تتعامل هي مع النظام الأكثر بيروقراطية، وزارة التعليم! تتنقل منيرة من دبي حيث تعيش، إلى مقر شركتها في جدة، وعملائها في الرياض، ولو تسائلت لماذا دبي؟! تقول: لأن التعليم هناك أفضل لأطفالها. تحدثنا في الحلقة عن شركات الخدمات التعليمية، وتقنيات التعليم التي ستشهد ازدهارًا كبيرًا في المملكة في السنوات العشر القادمة. ولو كُنتَ مطلعًا على مشهد…