80: الحياة من داخل مخيمات اللاجئيين مع زهور عسيري
0:00 -:--
Speed
++++++
استكمالًا لرحلة ثمانية في التوثيق، هذه الحلقة كانت عن أزمة اللجوء من عيون متطوّع، وستكون هي الإجابة إذا سألنا الجيل القادم ماذا كنّا نفعل نحن السعوديين أو العرب في وجة هذه الأزمة؟ تحكي لنا زهور عسيري، طالبة طب كانت تقيم في المجر أثناء نزوح اللاجئيين السوريين عبر البحر المتوسط إلى أوربا، وهذا يعني أن كل ما شاهدّته أنت على التلفاز بقلبٍ متأسف على الإنسانية، شهِّدته هي على أرض الميدان، المخيمات والسفن والقوارب وقصص الموت والحياة والتهريب، والحوادث الأكثر بشاعةً من ذلك. فكانت زهور الطبيبة التي تتحدث اللغة العربية وتحمل جواز سفر أخضر، أوقفها مرارًا عند نقاط التفتيش. التحقت زهور بالبعثة في عام 2006، وبدأت بالبحث عن نفسها ووجدتها هناك، وأدركت بعدها بأن الإنسانية ما عادت هي الشيء الذي يلفت إنتباه الإعلام، مقابل كيف يصوّر الموت بطريقة أكثر جذبًا للزوار وحصدًا للأرقام، لدرجة أن بعض المنظمات هناك تمنع المتطوعين من الشروع بالعمل إلّا بوجود المصوّر ومعد التقرير! عشرات القصص والحكايات، ومئات المتطوعين مثل زهور، يملأهم الحماس، قرروا ألّا يحمل اللاجئون وحدهم جنون هذا العالم، يعيشون الموت في اليوم أكثر من مرّة. المترجمين…