65: “أغرب عن وجهي” مع رامي الشافي
0:00 -:--
Speed
++++++
PermalinkShare linkShare link with timestamp
November 29, 2017
في هذه الحلقة، قصة رائعة وفريدة لشخص يفكر ويعمل بطريقته الخاصّة. عندما كان صغيرًا، كان يحلم أن يكون طبيبًا يساعد الإنسان ويخفف عنه الآلام ويبعث السعادة في الأرجاء. فبدأ طريقه في جامعة الملك سعود في الرياض في تخصصه الذي لطالما حلم به، الطب البشري. لكن، جميع رفقاءه في القسم يتحدثون الإنجليزية بطلاقة، وكانت اللغة حاجزًا وعقبة أمامه، فقرّر الذهاب لأميركا لتعلم اللغة الإنجليزية. إلاّ أنه وعندما عاد، عاد بعد 12 سنة، عاد مهندسًا كهربائيًا! كيف أخذته الحياة ليكون المنهدس السعودي في إنتل، المهندس الذي حصل على جوائز أكاديمية عالمية. المنهدس الذي عندما رأى رجلاً أعمى، اخترع نظارة تمكّنه من الجري والعيش بدون العصا البيضاء. يقول، إنه كان يعني أسوأ أربع سنوات في حياته وهو يدرس الهندسة الكهربائية. كان يصحو كلّ يوم، وهو يعرف أنّه يوم سيء. غريبة هي الظرف التي تغير كلّ هذا، ليدرس الماجستير في ذات التخصص، ولكن بحال مختلف. فكان يصحو كلّ يوم، وهو يعرف أنه يومٌ سعيد. بأربعة دولارات فقط، وفي إجازة الأسبوع، ساهم رامي في صناعة مشروعٍ لأتمتة الاختبارات لعتاد في شركة إنتل كانت قد رصدت له ميزانية قدرها مليون دولار! وقبل أن يخرج من…